شهد معالي عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة أبوظبي توقيع اتفاقية التعاون الاستراتيجي بين مركز أبوظبي للصحة العامة و"جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا" بهدف تعزيز سبل العمل المشترك بين الطرفين في عدة جوانب استراتيجية في مجالات الصحة العامة.

وقع الاتفاقية كلاً من سعادة مطر سعيد النعيمي مدير عام مركز أبوظبي للصحة العامة والدكتور/عارف سلطان الحمادي نائب الرئيس التنفيذي لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، وقد تم التوقيع بحضور وممثلين من الطرفين.

وجاءت هذه المذكرة كتوثيق للتعاون الاستراتيجي المشترك مع الجامعة وهي مؤسسة بحثية تركز على إعداد قادة ومفكرين مبدعين في مجالات العلوم والهندسة، كما تهدف جامعة خليفة إلى دعم اقتصاد المعرفة الذي يشهد نمواً متسارعاً في أبوظبي والإمارات من خلال ترسيخ مكانتها كمؤسسة أكاديمية مرموقة والارتقاء إلى مصاف الجامعات البحثية الرائدة على مستوى العالم.

وسيتعاون الشريكان بموجب الاتفاقية في البرامج الأكاديمية والنتائج البحثية من قبل فريق الأبحاث وأعضاء الهيئة الأكاديمية والعلماء، ذات العلاقة بالصحة العامة.

أشاد معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة أبوظبي بهذه الاتفاقية وقال: "تبوأت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا مكانة مرموقة على المستويين الإقليمي والعالمي من خلال برامجها الأكاديمية المتميزة وبرنامج الأبحاث المتطور الذي تطبقه، ولأننا نسعى دائما من خلال مركز أبوظبي للصحة العامة تصدر العالم في مجال الصحة العامة فإن هذه التعاون سيزيد من زخم المكتسبات المعرفية والأبحاث الأمر الذي سيصب في مصلحة الإمارة والدولة ككل."

ومن جانبه قال سعادة مطر سعيد النعيمي مدير عام مركز أبوظبي للصحة العامة: " يسرنا في مركز أبوظبي للصحة العامة التعاون مع جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا لضمان التعاون الاستراتيجي وتبادل المعلومات فيما بيننا بطريقة تخلق علاقة تآزريه وشراكة تعاونية، حيث أطرنا من خلال هذه المذكرة المجالات والتخصصات والموضوعات الرئيسية ذات الاهتمام الخاص أو المشترك والتي يمكن من خلالها توجيه تبادل الأنشطة فيها في مجالات التدريس والتعلم والبحث بين المركز والجامعة على نحوٍ مثمر."

وأضاف سعادته: " سيساهم التعاون في الأنشطة المشتركة بالنهوض بعمليات البحوث والابتكار التي ستعود بالفائدة على الدولة والمنطقة".

من جانبه، صرح الدكتور عارف سلطان الحمادي، نائب الرئيس التنفيذي لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا: "يسعدنا أن نعمل بالشراكة مع المركز، إحدى الجهات الحكومية الرائدة في الدولة في مجالات الأبحاث وتوعية أفراد المجتمع بمختلف جوانب الصحة. تساهم جامعة خليفة بخبراتها الأكاديمية والبحثية في مجال الطب والعلوم الصحية في تعزيز أهمية التعاون الاستراتيجي بين الجهات لضمان المستقبل الصحي للدولة".

واتفق الطرفان على التعاون في مشاريع متعددة تهدف إلى دعم رؤية الدولة منها البنية التحتية للصحة العامة والتعاون البحثي، بتوفير الإشراف والتوجيه لتطوير وتطبيق المعايير ذات الصلة في منهجيات وبروتوكولات البحث لمساعدة مركز أبوظبي للصحة العامة في تعزيز مكانته كمؤسسة قوية لبحوث الصحة العامة في المنطقة والصحة والذكاء والمعلوماتية الصحية، بالإضافة إلى التعليم والتدريب في مجال الصحة العامة والتطوير التنظيمي والتعاون في مختلف الأنشطة المتعلقة ببناء القدرات.

وتجسد الاتفاقية جهود المركز في مواصلة تبادل الخبرات والمعارف مع شركائه بما يضمن الاستمرار في ترسيخ أسس الصحة العامة بين أفراد مجتمع أبوظبي .

والجدير بالذكر أن المركز من خلال هذا التعاون يسعى إلى مواصلة العمل جنبا إلى جنب مع تنامي مهام مركز أبوظبي للصحة العامة الأمر الذي يدعو إلى مزيد من التعاون في مجالات مختلفة بين الطرفين في المستقبل.

 

-انتهى-

اخبار ذات صلة

X
تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقع الويب الخاص بك. باستخدام موقعنا ، أنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
إغلاق